صحافة الذكاء الاصطناعيمقال

صحافة الذكاء الاصطناعي وخدمة الإنسانية

مقال للدكتور محمد عبد الظاهر

بقلم – د. محمد عبد الظاهر

من المتوقع أن يصل عدد سكان العالم إلى 9.8 مليار نسمة في العام 2050، ومع التطور التكنولوجي الهائل في شتى المجالات قد يبحث العالم عن ثورة صناعية خامسة تصعدُ على تقنيات الثورة الصناعية الرابعة التي بدأت تُظهرً بعض من أدواتها.

 

 فكيف يمكن لصحافة الذكاء الاصطناعي أن تخدم البشرية بصورة أكثر إنسانية؟

كما تحدثت سابقا في عدة مقالات حول مظاهر صحافة الذكاء الاصطناعي، وما يترتب عليها من استخدام أمثل لتقنيات الثورة الصناعية الرابعة، فيمكن لثورة الإعلام الجديدة أن تدعم بصورة أكبر:

اقرأ ايضا: كيف تستفيد صحافة الذكاء الاصطناعي من البيانات الضخمة؟

  • صحافة الذكاء الاصطناعي سوف توفر حرية تبادل المعلومات والأرقام والبيانات والحقائق بين الدول، حيث لا حدود لاحتكار المعلومة من قبل شركات أو مؤسسات خاصة أو حكومية.

 

خفض معدلات الفقر

  • صحافة الذكاء الاصطناعي سوف تعمل على تدعيم أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة The Sustainable Development Goals ومن أهمها المساهمة في القضاء على الفقر، وفقا لتقرير الأمم المتحدة على الرغم من خفض معدلات الفقر المدقع إلى أكثر من النصف منذ عام 2000، إلا أن عُشر سكان المناطق النامية لم يزالوا يعيشون وأسرهم على أقل من 1.90 دولار يوميا، ويوجد ملايين أخرى ممن يكسبون يوميا أكثر من ذلك قليلا. وأُحرز تقدم كبير في عديد الدول في شرق آسيا وجنوب شرقها، مع ذلك لم يزل  42% من سكان أفريقيا جنوب الصحراء يعيشون تحت خط الفقر.

اقرأ ايضا: باحث وإعلامي مصري يتبنى مصطلح صحافة الذكاء الاصطناعي AI Journalism

  • سوف تساعد صحافة الذكاء الاصطناعي على إبراز الفرص والتحديات المختلفة في شتى مناطق العالم، مع توافر شفافية المعلومات ونقلها وتحليل البيانات الضخمة، وتوافر البيانات المفتوحة مما يعزز قوة الدولة في القضاء على الفقر وتوفير فرص معيشية أكثر رفاهية عن ذي قبل.

 

تعزيز فرص التعليم الجيد

  • أيضا سوف تساهم صحافة الذكاء الاصطناعي في تعزيز فرص التعليم الجيد، وتوفير أدوات جديدة تعتمد على الروبوت والحوسبة السحابية في فتح الباب أمام الطلاب من كل مكان في العالم للدخول على الجامعات مجانا والتعلم والتدريس بأقل التكاليف، وهو ما يعزز الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة وهو ضمان التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع وتعزيز فرص التعلّم مدى الحياة للجميع.

ووفقا للأمم المتحدة يشكل الحصول على تعليم جيد الأساس الذي يرتكز عليه تحسين حياة الناس وتحقيق التنمية المستدامة، وتيسير الحصول على التعليم الشامل، يمكن تزويد المجتمعات المحلية بالأدوات اللازمة لتطوير حلول مبتكرة تساعد في حل مشاكل العالم الكبرى.

ففي الدول النامية بلغ عدد المسجلين في التعليم الابتدائي 91 ٪، ولكن يظل 57 مليون طفل خارج المدارس، وأيضا يعيش أكثر من نصف الأطفال الذين لم يلتحقوا بالمدارس في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

اقرأ ايضا: “صحافة الذكاء الاصطناعي” ثورة الإعلام القادمة

ويعيش في المناطق التي تعاني من النزاعات ما نسبته 50 في المائة من الأطفال الذين هم في سن المرحلة الابتدائية ولم يلتحقوا بالمدارس، إضافة إلى أن هناك 617 مليونا من الشباب ممن يفتقرون إلى المهارات الأساسية في الحساب والقراءة والكتابة.

تلك الأرقام المخيفة سوف تعمل صحافة الذكاء الاصطناعي على التقليل من تلك الفجوات وضمان تعليم جيد وبأقل التكاليف وخاصة لدول العالم النامي.

وفي النهاية سوف تساهم صحافة الذكاء الاصطناعي في تعزيز دور الحكومات والمؤسسات في تحقيق التنمية المستدامة والوصول إلى عولمة أكثر إنسانية لخدمة البشرية.

وللمقالِ بقية حول باقي أهداف التنمية وصحافة الذكاء الاصطناعي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق