sliderأهم الأخبارالذكاء الاصطناعي

عالمة أمريكية تحول طفلها إلى “سايبورغ”

دبي  – مصادر نيوز

قالت عالمة أعصاب وخبيرة ذكاء صناعي أمريكية، إنها  قامت بتحويل طفلها المصاب بالتوحد إلى “سايبورغ”، مشيرة إلى أنها تريد التحكم في العواطف باستخدام رقائق في الدماغ، بحسب وكالات.

وتقول فيفيان مينغ، عالمة الأعصاب النظرية، والخبيرة المشهورة عالميا في مجال الذكاء الصناعي، إن تشخيص ابنها بمرض التوحد ومرض السكري، ألهمها “لتحويله إلى سايبورغ”.

وأشارت مينغ في تصريح لها: “لقد تفاعلت مع العلم المجنون وأنشأت له قوة عظمى”، لمساعدته على أن يعيش حياة مماثلة لأترابه الأصحاء.

وأوضحت مينغ: “عندما تم تشخيص إصابته بمرض السكري من النوع الأول، اخترقت مضخة الأنسولين وطورت ذكاء صناعيا يعلّم ربط الأنسولين مع عواطفه أو أنشطته”.

وقالت أيضا إن تشخيصه بمرض التوحد دفعها إلى إنشاء نظام ذكي للتعرف على المتحيلين، حيث تقوم تقنيات التعلم الآلي بالتعرف على تعبيرات الوجه من خلال فهم حركات عضلات الوجه.

ويسمح جهاز SuperGlass للمصاب بالتوحد بتصور ما إذا كان الشخص الواقف أمامه سعيدا أو حزينا أو غاضبا، إلى غير ذلك.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Optimized with PageSpeed Ninja