sliderأهم الأخبارحياةمنوعات

اكتشاف مياه للمرة الأولى على كوكب يمكن أن يكون مأهولًا

دبي- مصادر نيوز

اكتشف علماء الفلك للمرة الأولى مياها في الغلاف الجوي لكوكب يدور في فلك منطقة يمكن أن تكون مأهولة في كوكب بعيد. وفقا لبي بي سي.

ويجعل العثور على المياه العالم الجديد، الذي أطلق عليه اسم كيه2 -18بي، مرشحا مرجحا للبحث على الحياة خارج الأرض.

وفي خلال عشرة أعوام قد يمكن لتلسكوبات جديدة تحديد ما إذا كان الغلاف الجوي لكيه2 -18بي يحتوي على غازات يمكن أن تنتجها كائنات حية.

وتم نشر التفاصيل في دورية “نيتشر أسترونومي”.

ووصفت كبيرة الباحثين الذين أجروا دراسة عن الكوكب، البروفيسور جيوفانا تينيتي، الأستاذة في يونيفرستي كوليدج لندن، الاكتشاف بأنه “مذهل”.

قالت تينيتي “إنها المرة الأولى التي نكتشف فيها مياها على كوكب في المنطقة التي يمكن العيش فيها حول نجم درجة حرارته متمشية مع موجود حياة”.

والمنطقة التي يمكن أن تكون مأهولة هي المنطقة المحيطة بنجم والتي تسمح فيها درجة الحرارة بوجود المياه في حالة سائلة على سطح أي كوكب.

ويبعد كيه2 -18بي 111 سنة ضوئية عن الأرض، أو نحو 650 مليون مليون ميل، وهي مسافة تفوق قدرة أي مسبار.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Optimized with PageSpeed Ninja