sliderأهم الأخبارالإماراتمصر

أول كتاب يطرح مفهوم ” صحافة الذكاء الاصطناعي”: كيف تُعيد الثورة الصناعية الرابعة صناعة الإعلام؟

صدر مؤخرا في الإمارات العربية المتحدة ومصر أول كتاب حول صحافة الذكاء الاصطناعي، في نسختين منفصلتين باللغتين العربية والإنجليزية، للأكاديمي والإعلامي المصري الدكتور محمد عبد الظاهر، بعنوان “صحافة الذكاء الاصطناعي، الثورة الصناعية الرابعة وإعادة هيكلة الإعلام”.

وقد تبني عبد الظاهر المفهوم الجديد منذ نهاية العام الماضي، وطرحه في العديد من المقالات والأبحاث والمؤتمرات العلمية؛ ليضع ذلك كله في مؤلفٍ واحدٍ يصيغ فيه ملامح حقبة “صحافة الذكاء الاصطناعي“.

الإعلامي المصري الدكتور محمد عبد الظاهر

تناول عبد الظاهر في الكتاب أهم ملامح الحقبة الجديدة من الإعلام، ومفهوم صحافة الذكاء الاصطناعي، والفرق بينها وبين “صحافة الروبوت“.

أبرز محاور أول كتاب حول صحافة الذكاء الاصطناعي:

  • مفهوم الثورة الصناعية الرابعة ومهارات المستقبل، وكيف يمكن أن تُشكل تلك الثورة الخريطة المهنية للعالم، ومن هم الرابحون والخاسرون من تلك الثورة التكنولوجية الجديدة.

 

  • وكذلك دور تقنيات الذكاء الاصطناعي في تدعيم القوى العاملة البشرية وتشكيل مهارات المستقبل، وعرض المؤلف أيضا مبحثا مفصلا حول أهمية وجود تشريعات ضابطة للذكاء الاصطناعي، كي تضبط كافة التقنيات الحديثة في هذا الشأن.

واستعرض عبد الظاهر ملامح صحافة الذكاء الاصطناعي (AI Journalism)، وما أسماها بثورة الإعلام القادمة، وأيضا صحافة الذكاء الاصطناعي ودورها في تحليل والبيانات الضخمة، وتعزيز صحافة البيانات عالميا، وكيف يمكن لصحافة الذكاء الاصطناعي أن تخدم الإنسانية، وأن تساهم في تُعزز الشراكة العالمية للتنمية المستدامة.

وذكر أول كتاب حول صحافة الذكاء الاصطناعي أيضا دور صحافة الذكاء الاصطناعي في وضع قيود جديدة على حرية الإعلام، وفي نفس الوقت كيف يمكن أن تضمن تدفقا عادلا للمعلومات والبيانات حول العالم.

تناول الكتاب عدة مفاهيم جديدة في الإعلام طرحها كتباب صحافة الذكاء الاصطناعي الثورة الصناعية الرابعة وإعادة هيكلة الإعلام ومنها: “مفهوم التسويق الروبوتي بديلا عن ” التسويق الرقمي”، وطرح أيضا قائمة بأفضل 10 مؤسسات إعلامية عالمية سوف تقود صحافة الذكاء الاصطناعي حول العالم خلال العقد القادم.

المؤلف الدكتور محمد عبد الظاهر صحفي متخصص لديه أكثر من 19 عاما من العمل الإعلامي في مؤسسات صحفية مثل هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، والأمم المتحدة، ومؤسسة تومسون رويترز، حاصل على الدكتوراه في الإعلام وتطبيقات الهواتف الذكية.

كتاب صحافة الذكاء الاصطناعي الثورة الصناعية الرابعة وإعادة هيكلة الإعلام صادر عن مؤسسة صحافة الذكاء الاصطناعي للبحث والاستشراف بدولة الإمارات، ودار بدائل للنشر والتوزيع بالقاهرة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق