sliderأهم الأخباررعاية صحيةفيروس كورونا

علماء يعتزمون تصميم كمامات ترصد فيروس كورونا

ابتكار جديد للسيطرة على فيروس كورونا

دبي – مصادر نيوز

يعتزمون علماء على تصميم كمامات ترصد فيروس كورونا وذلك في تطور هو الأول من نوعه للسيطرة على فيروس كورونا.

قام فريق من العلماء في جامعة هارفارد، ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، حاليا على تصميم وإنتاج قناع طبي “كمامة”.

والتي يمكنه رصد الإصابة بفيروس كورونا، وفقا لسكاي نيوز.

ووفق لتقرير نشره موقعا “إنترستنغ إنجنيرينغ” و”بيزنس إنسايدر” فإن العلماء يسعون للاستفادة من تجارب مماثلة بشأن أقنعة استخدمت سابقا لرصد فيروسات مثل إيبولا وزيكا.

نتائج الدراسة

وأفادت الدراسة الأولية أن فريق العمل ينفذ تجارب تستهدف أن تضيء الأقنعة بإشارة ضوئية “فلورسنت”.

وذلك حين ترصد تنفس شخص مصاب بفيروس كورونا، أو حين يعطس أو يسعل.

والاختراع المستهدف، سيساهم، في حال نجاحه، في مواجهة المشكلات المرتبطة بطرق الفحص الأخرى لفيروس كورونا، بما في ذلك قياس درجة الحرارة.

وقال الباحث جيم كولينز لموقع بيزنس إنسايدر: “عندما يتحقق ذلك، يمكنك أن تتصور استخدام تلك الأقنعة في المطارات .

بينما ننهي الإجراءات الأمنية، أو ننتظر ركوب الطائرة”.. “يمكنك أنت أو أنا استخدامه في الطريق إلى العمل ومنه.

ويمكن أن تستخدمه المستشفيات للمرضى عند دخولهم، أو حين الانتظار قبل إجراء الكشف للمصابين”.

كما يمكن استخدام تلك الأقنعة حتى بواسطة الأطباء لإجراء التشخيص في الموقع، دون التقيد بفترات انتظار مرتبطة بإرسال عينات إلى المختبر.

الاختبارات التقليدية

ونظرًا لأن الاختبارات التقليدية للكشف عن فيروس كورونا قد أبطأت محاولات العديد من البلدان للسيطرة على تفشي الفيروس الفتاك.

فإن تلك الأدوات “المبتكرة” التي يمكنها تشخيص المصابين بسرعة تعد بمثابة أمر بالغ الأهمية.

وأوضح كولينز أن عمل مختبره الحالي على تطوير قناع طبي للكشف عن كورونا لا يزال في “المراحل المبكرة جدا”، لكن النتائج تبدو حتى الآن واعدة.

وخلال الأسابيع القليلة الماضية، اختبر فريق كولينز قدرة أجهزة الاستشعار على رصد عينات الفيروس الموجودة في عينة صغيرة من اللعاب.

وأوضح كولينز: “بمجرد الوصول إلى تلك المرحلة، سنتحول إلى الإعداد لتجارب على الأفراد المتوقع إصابتهم بالعدوى، لمعرفة ما إذا كانت تلك الأقنعة ستنجح في بيئة واقعية”.

وأشار موقع ” إنترستنغ إنجنيرينغ” إلى أن تلك التقنية لرصد الأمراض ليست جديدة.

ففي عام 2018، أمكن لأجهزة استشعار رصد واكتشاف السارس والحصبة والتهاب الكبد الوبائي والإنفلونزا وفيروس غرب النيل، وفيروسات أخرى.

ويقول المتخصصون بأن العالم سيختلف بعد فيروس كورونا وسيكون العال أكثر حزرا من ذي قبل

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
Optimized with PageSpeed Ninja