sliderأخبار عاجلةأهم الأخبارالإماراتالبحرينالسعوديةالكويتسياسة

قطر تطرح مبادرة جديدة لحل الأزمة الخليجية

وزير الخارجية القطري يشيد بدور "الجزيرة" في مواجهة الإعلام الخليجي ويصفها بالأكثر مهنية

دبي- مصادر نيوز

كشف وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، عن مبادرة جديدة مطروحة من قبل الكويت.

لحل الأزمة الخليجية بدعم من الولايات المتحدة، وذلك بمناسبة الذكرى الثالثة للأزمة الخليجية والتي كانت في 5 يونيو عام 2017.

حيث قطعت كلا من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية والتجارية مع قطر.

وجاء ذلك في لقاء مع شبكة “الجزيرة”، مساء الجمعة حيث قال وزير الخارجية القطري :” أن هناك مبادرة مطروحة وأجواء إيجابية حول هذه المبادرة.

ونتمنى أن تسفر عن خطوات إيجابية في إطار مجلس التعاون، وبدعم من الولايات المتحدة”.

وأضاف الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني  :” نأمل أن يكون الفرج قريب، نتمنى أن لا تكون هذه المرة تكرارًا للمرات السابقة.

وأن يكون هناك جدية أكثر مع المبادرة المطروحة حاليًا من الكويت بدعم من الولايات المتحدة”.

وأكد الوزير على  أن “قطر منفتحة على الحوار، ومن يتقدم لنا بخطوة سنتقدم له 10 خطوات.. حريصون على وحدة مجلس التعاون.

بغض النظر عن ما حدث الكل يدرك اليوم أن الأزمة وحصار قطر أضر بمجلس التعاون وبصورته أمام شعوبه”.

وقال: “نتمنى أن تكون هناك خط واضح وخطوات فعلية لحل الأزمة، ليس لأجلنا .

ولكن لأجل منظومة مجلس التعاون الخليجي وشعوبنا، ولأجل الأمن الإقليمي الذي تضرر بسبب هذا الحصار”.

مبادرات سابقة لحل الأذمة

كما أشار وزير الخارجية القطري إلى أنه “كان هناك حوار بين قطر والمملكة العربية السعودية قبل 6 أشهر، كان هذا الحوار قد حقق بعض الإنجازات.

ولكن للأسف توقف بشكل مفاجئ من قبل السعودية، وليس من جانبنا.

قد تكون لها أسباب في ذلك، لكن بالنسبة لنا التوقف لم يكن واضحًا، ثم واجهنا حملة تصعيد”.

وأشاد وزير الخارجية  بوساطة الكويت و”محاولتها نزع فتيل هذه الأزمة… حتى يومنا هذا هناك محاولات مستمرة من دولة الكويت التي تقدرها قطر”.

واعترف وزير الخارجية القطري بأن قناة “الجزيرة” كانت جزءًا من حالة الاستقطاب الحالية في منطقة الخليج.

قائلا: “الإعلام (في الخليج) مُستقطب، الجزيرة جزء من الاستقطاب.

لكنها ساهمت فيه بشكل أكثر مهنية، بينما الآخرون بثوا أخبارًا كاذبة”.

وقالت مصادر لرويترز إن الولايات المتحدة دشنت مساعي جديدة لحمل الدول الأربع على إعادة فتح المجال الجوي الخليجي للطائرات القطرية .

وخاصة طائرات الخطوط الجوية القطرية كخطوة أولى لإنهاء الأزمة.

وقال مسؤول خليجي ”هذه ليست المرة الأولى التي يحاول فيها الأمريكيون… موقفنا لم يتغير“.

وقد حددت دول المقاطعة 13 طلبا، بما في ذلك إغلاق قناة الجزيرة وإغلاق قاعدة تركية.

وخفض مستوى العلاقات مع إيران وقطع العلاقات مع الإخوان المسلمين.

ونفت قطر مرارا أن لها علاقات مباشرة مع جماعة الإخوان المسلمين، التي صنفتها الدول الأخرى منظمة إرهابية.

وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
Optimized with PageSpeed Ninja