sliderأهم الأخباررعاية صحية

تعرف على أضرار الإفراط في تناول الحليب

استهلاك البالغين لكميات كبيرة من الحليب قد يؤدي إلى هشاشة العظام

دبي – مصادر نيوز

رغم المعرف عن فوائد الحليب للجسم والعظام إلا أن الأبحاث الحديثة أثبتت عكس ذلك.

مؤكدة على وجود أضرار لتناول الحليب يوميًا، إذ يحتوي على كمية كبيرة من الهرمونات.

ونقل موقع msn عن بودو ميلنك، أستاذ علوم التغذية بجامعة أوسنابروك الألمانية القول إنّ هذه الهورمونات لدى البالغين قد تنشط نمو الخلايا السرطانية.

وأثيرت مخاوف أيضا في العقود الأخيرة حول الهرمونات التي نستهلكها في حليب الأبقار.

إذ تنتج الأبقار حليبا أثناء فترة الحمل، عندما يزيد مستوى الإستروجين في الدم 20 ضعفا. وربطت دراسة بين ارتفاع مستويات الإستروجين في الدم وبين سرطان الثدي والمبايض والرحم.

لكن لاورا هيرنانديز، باحثة في بيولوجيا الرضاعة بجامعة ويسكونسن بالولايات المتحدة، تقول إن استهلاك الهرمونات التي يحتوي عليها حليب الأبقار ليس مضرا.

كما يؤثر الحليب على البشرة ويجعلها أقل صفاء، عكس ما يشيع بين النساء خاصة عن فوائد الحليب لنقاء البشرة.

وكشفت 14 دراسة في جامعة هارفارد الأمريكية أنّ شرب الحليب بكثرة يزيد من انتشار حب الشباب لدى اليافعين.

مع أن فوائد الحليب المتمثلة في الكالسيوم ضروري لصحة العظام.

إلا أنه لا توجد أدلة واضحة تثبت أن استهلاك الأطعمة الغنية بالكالسيوم يقي من الكسور.

إذ خلصت دراسات إلى أن شرب الحليب لا يقلل مخاطر الكسور.

بل على العكس أشارت دراسات أخرى إلى أن الحليب يزيد مخاطر الكسور.

وكشفت دراسة أجريت في السويد أن استهلاك البالغين لكميات كبيرة من الحليب قد يؤدي إلى هشاشة العظام وتكسّرها.

لكن في المقابل لا يخفى أنّ له فوائد أيضا فهو يضخ للجسم المواد الدهنية والفيتامينات والكالسيوم والبروتين، وكلها مواد هامة في التغذية.

وتتباين قابلية أجساد الناس في قبول الحليب بعد البلوغ، وعلى الإنسان البالغ ألا يفرط في تناوله، ولا يقطعه نهائيا بل يجب مراعاة حاجة الجسم لفوائد الحليب.

وملاحظة آثاره الضارة في نفس الوقت، وبسبب غنى الحليب بمادة اللاكتوز فإنّ الكثيرين لا يطيقون شربه.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
Optimized with PageSpeed Ninja