sliderأهم الأخبارفيروس كورونا

أمام مستشفى بالمكسيك.. شاب يحاول إنعاش جدته المتوفاة بكورونا بالتنفس الاصطناعي

لم يأبه الحفيد بالإجراءات الوقائية أمام مشهد جدته التي تصارع الحياة

دبي – مصادر نيوز

رغم الخطر الذي قد يصل للموت لم يأبه الحفيد بالإجراءات الوقائية والاحترازية الخاصة بفيروس كورونا أمام مشهد جدته التي تصارع الحياة أمامه في موقف للسيارات بإحدى مستشفيات مكسيكو سيتي بالمكسيك، صحيفة “سين امبارجو” المكسيكية.

وفي مشهد إنساني مؤثر توفيت المرأة المسنة بين يدي حفيدها في سيارة متوقفة في ساحة انتظار السيارات في المستشفى العام.

وذلك بعد أن نقلها حفيدها إلى المستشفى لأنها عانت في الصباح من مشاكل في الجهاز التنفسي.

ونشرت صحيفة اليوم “السابع” الصور التي التقطها المصور المكسيكي موسيس بابلو الذي يعمل لصالح وكالة كوراتو اوسكورو.

وتمثل الصور لحظة وصول الشاب رفقة جدته إلى المستشفى، وبعد لحظات توفت الجدة وحاول حفيدها مرارا إحياءها من خلال التنفس من الفم “قبلة الحياة”.

إلا أنه بعد دقائق أكد الأطباء وفاتها، وانهارت ابنتها بمجرد قدومها بالبكاء بعد أن تأكدت من وفاة المسنة.

وأشارت صحيفة “سين امبارجو” المكسيكية إلى أن افراد طبيون نقلوا الجدة من السيارة الى المستشفى لإصدار شهادة الوفاة.

وقال المدير العام لعلم الأوبئة في المكسيك، خوسيه لويس ألوميا، في تقديم التقرير اليومي.

إن البلاد لديها حاليًا 120102 إصابة و14103 حالة وفاة تراكمت منذ بداية وباء فيروس التاجية في 28 فبراير.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
Optimized with PageSpeed Ninja