sliderأهم الأخبارالصينسياسة

قتلى في صفوف الجيش الهندي خلال «مواجهة» مع الصين

بكين: جنودا هنود اجتازوا الخط الفاصل مرتين

دبي – مصادر نيوز

أعلن الجيش الهندي، أمس الثلاثاء، مقتل 20 جنديا في «مواجهة عنيفة» على الحدود المتنازع عليها مع الصين في أول واقعة من نوعها منذ عقود بين الجارتين المسلحتين نووياً، وقدمت بكين احتجاجاًَ رسمياً، وقالت: إن جنوداً هنود اجتازوا الخط الفاصل مرتين «واستفزوا وهاجموا عناصرها؛ ما أدى إلى مواجهة جسدية خطرة»، وقالت في بيان: لا تعبروا الحدود، بحسب وكالات.

تفاقم التوتر

وقالت نيودلهي في بيان، إن المواجهة الأخيرة، التي لم تحدث منذ 45 عاماً تقريباً، وقعت في وادي جالوان بمنطقة لاداخ الجبلية والتي تقع قبالة التيبت. وجاءت بعد أسابيع من تفاقم التوتر، ونشر تعزيزات بآلاف الجنود من الجانبين، خاصة في منطقة الهيملايا.

وأكد الجيش الهندي، أن ضحايا «من الجانبين» سقطوا، لكن بكين لم تشر إلى أي قتلى أو جرحى، وسارعت إلى توجيه أصابع الاتهام للهند في الحادثة. وقال متحدث عسكري هندي: وقعت مواجهة عنيفة، مساء أمس الأول الاثنين، نجم عنها قتلى وجرحى من الجانبين.

وأضاف: إن «مسؤولين عسكريين كباراً من الجانبين يعقدون اجتماعاً الآن في الموقع؛ لتهدئة الوضع».

ونفى ضابط في الجيش الهندي يتمركز في المنطقة، وقوع أي إطلاق نار وقال: إن الضابط القتيل برتبة كولونيل. وأضاف: «لم يقع أي إطلاق نار. لم يتم استخدام أسلحة نارية. حصل عراك عنيف بالأيدي».

حل الخلافات

وفي بيان لاحق، قالت وزارة الخارجية الهندية: إن الجانبين «سيواصلان الحوار العسكري والدبلوماسي؛ لتسوية الوضع وضمان السلام والهدوء في المناطق الحدودية». وأضافت: إن هناك حاجة إلى المحافظة على السلام والهدوء في المنطقة، وحل الخلافات عن طريق الحوار. وأوضحت نيودلهي: إن الاشتباكات الحدودية كانت نتيجة لقيام الجانب الصيني بمحاولة تغيير الوضع الراهن بشكل أحادي.

بدورها، أكدت الصين وقوع الحادثة، واتهمت الهند بتجاوز الحدود «ومهاجمة عناصر صينيين». وقال المتحدث باسم وزارة خارجيتها تجاو ليجيان: إن جنوداً هنود «عبروا خط الحدود مرتين. واستفزوا وهاجموا عناصر صينيين، ما أدى إلى مواجهة جسدية خطرة بين قوات الحدود على الجانبين». وأضاف: إن بكين قدمت «احتجاجات قوية» لدى نيودلهي من دون الإشارة إلى سقوط قتلى. وتابع: «مجدداً نطلب بشكل رسمي أن تتخذ الهند الموقف المناسب، وتقوم بضبط جنودها على الحدود». وقال: «لا تعبروا الحدود، لا تعملوا على إثارة المشاكل، لا تقوموا بأي تحرك أحادي من شأنه تعقيد الوضع الحدودي».

وأكدت وسائل إعلامية، وقوع خسائر في الجانب الصيني خلال المواجهة. وقال رئيس تحرير صحيفة «جلوبال تايمز» الصينية: إن الجيش الصيني تكبد خسائر في اشتباك حدودي مع جنود هنود. وقال هو شي جين في تغريدة «بناء على ما أعرفه، عانى الجانب الصيني أيضاً إصابات في اشتباك وادي جالوان». ولم يذكر أي تفاصيل أخرى.

وكثيراً ما تقع مواجهات بين الدولتين بشأن حدودهما البالغة 3500 كلم، والتي لم ترسم بشكل صحيح، لكن من دون أن ينجم ذلك عن سقوط قتلى في عقود. وشارك آلاف الجنود من الجارتين النوويتين في المواجهات الأخيرة منذ مايو/‏أيار الماضي. وشهد الشهر الماضي، إصابة عدد من جنود الطرفين بجروح في اشتباكات بالأيدي ورشق الحجارة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
Optimized with PageSpeed Ninja