sliderأهم الأخبارالإماراترعاية صحيةفيروس كورونا

بدء المرحلة النهائية من التجارب السريرية للقاح كورونا في الإمارات

شرط أن يكون المتطوع غير مصابا بكورونا ولم يسبق له الاصابة بالفيروس

دبي – مصادر نيوز

أعلنت الدكتورة نوال أحمد محمد الكعبي المدير التنفيذي للشؤون الطبية في مدينة خليفة الطبية عن بدء المرحلة الثالثة من التجارب السريرية للقاح كورونا في أبوظبي الليلة الماضية.

التجارب السريرية

جاء ذلك خلال الإحاطة الإعلامية الافتراضية الخاصة بانطلاق التجارب السريرية للمرحلة الثالثة للقاح (محتمل) لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في أبوظبي.

وأعربت الدكتورة منال عن بالغ سعادتها بدخول المرحلة الثالثة والتي تعتبر المرحلة النهائية من التجارب السريرية للتوصل إلى لقاح لكوفيد 19.

وقالت الدكتورة أن آلية اختيار المتطوعين وهم 15 ألف مفتوحة لجميع سكان الدولة مواطنين ومقيمين شرط أن يكون المتطوع غير مصاباً بكورونا ولم يسبق له الاصابة بالفيروس.

وأوضحت الدكتورة نوال الكعبي أن هناك جرعتان للقاح كورونا تمنح للمتطوع تأخذ الجرعة الثانية بعد 3 أسابع من تناول الجرعة الأولى وسيتم متابعة المرضى لمدة سنة بعد تناول آخر جرعة وخلال هذه الفترة يتم متابعة الحالة الصحية للمتطوعين.

وأعلنت الدكتورة عن أول متطوع لإجراء التجارب السريرية للقاح كورونا وهو الشيخ عبدالله آل حامد رئيس القطاع الصحي بإمارة أبوظبي والمتطوع الثاني هو جمال الكعبي وكيل دائرة الصحة بالإنابة وهذا يظهر ثقة القيادة الطبية في هذه التجارب.

وذكرت الدكتورة نوال الكعبي أن المصابين بكورونا سيتم استثناؤهم من التجارب السريرية ويشترط أن يكون المتطوع لائق صحياً وخال من الأمراض المزمنة وبالنسبة للإناث يشترط أن لا تكون المرأة حاملا. وأكدت أن المرحلتين الأولى والثانية من التجارب السريرية لم تسجل اي مضاعفات تذكر.

وسيتم متابعة المتطوعين بشكل دقيق جدا ومستمر وفِي حال ظهور أعراض شديدة سيتم تقييمهم وإعطاؤهم العلاج سريعاً.

وذكرت أن أعمار المتطوعين تتراوح ما بين 18 إلى 60 سنة وسيتم البدء في عملية تسجيل المتطوعين اعتباراً من اليوم.

شروط التطوع

من جانبه قال الدكتور وليد زاهر، رئيس قسم البحوث ورئيس مشروع اللقاحات في مجموعة “جي 42 الطبية”: “أطلقنا حملة لجمع 15 ألف متطوع للتجارب السريرية للقاح كوفيد 19 ويتم اختيار المتطوعين وفقًا لشروط معينة منها أن لا يكون المتطوع مصاباً بكورونا وأن يتمتع بصحة جيدة”.

وذكر أن لقاح كورونا سيتم تجربته على متطوعين من داخل الإمارات ولا توجد حالياً خطط لتجربته خارج الدولة.

وأكد على أن  التطوع للتجارب السريرية للقاح كورونا متاح أمام الجميع مواطنين ومقيمين عن طريق موقع إلكتروني سيتم الإعلان عنه لاحقًا وستعمل المراكز الطبية على التأكد من ملاءمة حالة المتطوع لإجراء التجارب.

وأوضح أنه ليس هناك داع  لبقاء المتطوعين في المستشفيات وإنما بإمكانهم عيش حياتهم الطبيعية وسيتم إجراء فحوصات دورية لهم.. وأن المرحلة الأولى من التجارب السريرية ستكون في أبوظبي وبعدها ستنتقل في المراحل الثانية لباقي إمارات الدولة.

وقال إن اتفاقية التجارب السريرية للقاح كورونا تشمل ليس فقط المرحلة الثالثة وإنما تصنيع وإنتاج اللقاح باذن الله وسيتم الإعلان عن ذلك لاحقا.

وذكر الدكتور وليد زاهر أن هناك 5 مستشفيات في أبوظبي ستتولى إجراء التجارب السريرية للقاح #كورونا في المرحلة الثالثة

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
Optimized with PageSpeed Ninja