sliderأهم الأخبارالسعوديةتحديثاتترفيهخدماترياضةمصرمنوعات

هل يعود تركي آل الشيخ إلى كرة القدم المصرية؟

دبي- مصادر نيوز

أثارت مداخلة تلفزيونية لرئيس هيئة الترفيه بالمملكة العربية السعودية تركي آل الشيخ الجدل بين صفوف مشجعي نادي الأهلي بشكل خاص وعشاق كرة القدم المصرية بشكل عام ليعود آل الشيخ ليتصدر المشهد على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، وفقا لـ BBC.

أكد تركي آل الشيخ يوم الاثنين على قناة “ون تايم سبورت 2” أنه لا يتدخل في شؤون نادي الأهرام سبورت “بيراميدز”، منذ رحيله عنه العام الماضي .

وكشف آل الشيخ خلال مداخلته تفاصيل رحيل رمضان صبحي، لاعب هيدرسفيلد الإنجليزي، إلى نادي بيراميدز، وتفضيله عن العرض الذي قدمه له نادي الأهلي المصري.

ولكن ما أثار الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي هو عندما تحدث آل الشيخ عن نادي الأهلي، وأكد استعداده لدعم النادي بصفقات كبيرة، في حال طلبت منه جماهير النادي الأحمر.

ولكن لم يمر ما قاله تركي آل الشيخ مرور الكرام، اذ اعتبر بعض المغردين أن المستشار السعودي هو من يتحكم بنادي بيراميدز ويقف خلف صفقة رمضان صبحي.

فقال أحد المغردين: “أنا اعتقد أن تركي آل الشيخ ما زال المتحكم في بيراميدز وهو من يقف وراء صفقة رمضان صبحي”.

وكان رمضان صبحي قد انتقل من الأهلي إلى الاحتراف الأوروبي بشكل مؤقت، في تجربة لم تحقق الكثير من النجاح، حيث لعب في صفوف فريقي ستوك سيتي ثم هادرسفيلد تاون، الذي قرر إعارته إلى فريقه القديم الأهلي المصري.

إلا أن صبحي فضل نادي بيراميدز على الأهلي.

تركي آل الشيخ والأهلي

وكان نادي الأهلي المصري، برئاسة محمود الخطيب، قد أعلن في وقت سابق إلغاء الرئاسة الشرفية لتركي آل الشيخ، ورفع اسمه من قائمة رؤساء الشرف.

وقرر مجلس إدارة النادي حينها، رد الهدايا والتبرعات التي قدمها تركي آل الشيخ، عن طريق وزارة الشباب والرياضة.

ومن جهته علق آل الشيخ على قرار الأهلي بالقول: “عندما تقدمت باستقالتي سابقاً عن الرئاسة الشرفية كان حباً في إنهاء أي خلافات بعد أن سامحت في كل ما مضى، ليبقى حب الأهلي في قلبي كمشجع كما كبر معي منذ صغري”.

وأضاف: “لم اتعامل أبداً في أمور النادي كوزير لدولة شقيقة، ولكن كمحب ومشجع متعصب حريص على ناديه، وشعرت أن مكاني فعلا أن أرجع كمشجع وسط الجمهور وأنه سيكون أفضل لي وللنادي، بسبب اختلاف وجهات النظر وفرق السرعة في اتخاذ القرار كان كبيرا”.

وتابع بالقول: “لكن عندما تم رفضها وطلب مني رئيس النادي (محمود الخطيب) الرجوع مرة أخرى للرئاسة الشرفية، لم أتردد لحظة، كمحب للنادي، أن أرجع للعمل على تحقيق بعض آمال وأحلام الجماهير العريقة والعريضة الذين سأظل منهم، وأؤدي دوري على أكمل وجه دون أي تدخل في أعمال مجلس الإدارة”.

وكتب أيضا: “أخيراً الاستقالة أتقبلت، والكورة الآن في ملعب معالي وزير الرياضة لإرجاع كل شيء ويا نحلة لا تقرصيني ولا عاوز عسلك، يا ليت كانوا كاتبين كل حاجه بالأسماء”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
Optimized with PageSpeed Ninja